ما هى العوامل الرئيسية التى تتحكم فى أسعار النفط؟

بقلم / د. محمد عبد الخالق

يُعد سوق النفط العالمى ضخم للغاية إذ تضخ صناعة النفط يوميًا أكثر من 98 مليون برميل من النفط الخام من الأرض ويبلغ متوسط سعره حاليًا حوالى 70 دولار، وبهذا تصل قيمة تجارة النفط العالمية قرابة 2.5 تريليون دولار، ومن هذا المنظور يعتبر من أكبر أسواق المعادن مجتمعة إذ أن قيمته أكثر من 10أضعاف حجم سوق الذهب، وبالنظر إلى حجمه وأهمية سوق النفط للاقتصاد العالمى فإن المستثمرين يحتاجوا إلى فهم آليات التحليل الفني والأساسي وكيفية الاستثمار في النفط وما هي العوامل التى تتحكم فيه.

كيفية الاستثمار فى سوق النفط؟

هناك عدة طرق للاستثمار فى سوق النفط مثل العديد من السلع الأخرى وهى كالآتى:

1 .شراء أسهم فى شركات النفط

الاستثمار فى أسهم شركات النفط المعروفة يتيح لك معرفة ما إذا كنت صناعة النفط وصناعات الطاقة ذات الصلة هى مناسبة لك، يمكنك القاء نظرة حولك لمعرفة شركات النفط والطاقة ومقدار الربح الذى تحققه ومقدار ما تدفعه للمستثمرين من الأرباح.

2 .شراء العقود الآجلة

من احدى الطرق الأكثر خطورة فى الاستثمار فى السلع النفطية ولكنها تتفوق على الطرق الأخرى فى أنها تحتفظ بكمية كبيرة من براميل النفط.

العقود الآجلة للسلع النفطية متقلبة بشكل لا يصدق ويمكن أن ينطوى على الكثير من المخاطر، لهذا يجب على المستثمرين المبتدئين أن يتعاملوا معها بحذر بالغ.

3 .شراء شراكة محدودة رئيسية

تتمتع الشراكة المحدودة الرئيسية أو MLPبالكثير من امكانات التدفق النقدى المستقر والمكاسب الرأسمالية الكبيرة والعوائد المرتفعة كما أن لديها الكثير من التعقيد، ولكن يستلزم الأمر مستثمر متمرس فى النفط أو الطاقة لتحليل هيكلها والإبلاغ عن مكاسبها وخسائرها.

4 .صناديق الاستثمار المتداولة فى البورصة

تعتبر هذه الطريقة من أبسط الطرق وأقلها مخاطر للبدء للاستثمار فى النفط.

العوامل التى تؤثر على الأسعار

أسعار النفط حساسة بشكل لا يصدق وتتغير بسرعة استجابة للأخبار والتغيرات فى السياسات والتقلبات فى الأسواق العالمية، وفيما يلى أهم العوامل المؤثرة على الأسعار بشكل مباشر:

1 .معدلات العرض

على مدى عدة عقود كانت منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” تلعب دور رئيسى فى التجارة العالمية، حيث تعمل الدول الأعضاء المنتجة للنفط معًا لتحديد الأسعار سواء برفع أو خفص الانتاج، وعلى الرغم من أن احكام القبضة القوية لأوبك على السوق قد تقلصت فى السنوات الأخيرة الماضية إلا أن قرارتها لا تزال تلعب دور مهيمن وقوى فى السوق.

ومن جهة أخرى تلعب الولايات المتحدة دور أكبر فى كمية المعروض بفضل انتاجها المزدهر من حقول النفط الصخرى الأمريكي، لذا إذا كانت الدول الرئيسية المنتجة للنفط تضخ الكثير من الخام فإن المعروض سيكون مرتفع.

2 .معدل الطلب

إن حجم الطلب يتحدد بمقدار الاحتياج للنفط،فالنمو الاقتصادى القوى والانتاج الصناعى يميلان إلى زيادة معدلات الطلب على النفط والعكس، كما تتأثر معدلات الطلب بعدة عوامل أخرى منها النمو السكانى والتغيرات الموسمية حيث يزداد استخدام الزيت خلال موسم السفر وفى الشتاء يزداد استهلاك وقود التدفئة.

3 .التوترات الجيوسياسية

بما أن حجم المعروض يحدده الدول الكبرى المنتجة للنفط فإن التوتر مع احدى تلك الدول يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة، لذلك فإن نشوب حرب أو صراع فى منطقة منتجة للنفط يمكن أن يغير من أسعار النفط.

بشكل خاص عندما تشتعل الأوضاع فى الشرق الأوسط أو مناطق غنية بالنفط فى العالم سيكون هناك صراع، وبالتالى سينتج عنه ارتفاع فى أسعار النفط وذلك بسبب التعرض لخطر تقلص المعروض أو تعطل وسائل النقل مثل خطوط الأنابيب أو عمال متظاهرين أو شئ من هذا النوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *