انتشال مهاجرين من البحر بين ليبيا وإيطاليا

طرابلس -رويترز

انتشلت قوات خفر السواحل الليبية وسفينة تابعة لمنظمة خيرية دولية عدة مئات من المهاجرين يوم السبت بعد أن حاول

 مهربو البشر استغلال هدوء البحر لإرسال عدة قوارب نحو إيطاليا.

وذكر أيوب قاسم وهو متحدث باسم خفر السواحل إن سفنهم اعترضت قاربين للمهاجرين أحدهما كان زورقا مطاطيا بدأ في الغرق وعلى متنه 125 شخصا قبالة ساحل الزاوية إلى الغرب من العاصمة طرابلس.

وأضاف أن قوات خفر السواحل أعادت القارب الثاني إلى القرة بوللي إلى الشرق من طرابلس وعلى متنه 112 شخصا.

وتمكن قارب يقل 110 مهاجرين من الوصول إلى منطقة تعمل فيها سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود على بعد نحو 21 ميلا من الساحل إلى الغرب من طرابلس. وكانت السفينة تستعد لنقل مهاجرين إلى إيطاليا.

وكان أكثر من نصف المهاجرين في القارب نيجيريين في حين كان الباقون من دول أفريقية تقع جنوب الصحراء الكبرى كما كان من بينهم فلسطينيان اثنان.

في الوقت نفسه قالت قوات خفر السواحل في زوارة، التي كانت بؤرة تهريب ليبية غربي الزاوية، إنها أحبطت محاولة مغادرة خلال الليل وألقت القبض على بعض المهاجرين في حين فر آخرون مع مهربين.

ونشرت قوات خفر السواحل صورا لمهاجرين معتقلين من دول أفريقية تقع جنوب الصحراء وهم يجلسون في قارب مطاطي على الشاطئ في الظلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *