الشرطة الرومانية تضرب مصريا وزوجته، في طائرة

تداول روّاد مواقع التواصل في مصر فيديو يظهر اعتداء عناصر من الشرطة الرومانية بالضرب على مصري وزوجته، خلال تواجدهما على متن طائرة رومانية في مطار بوخارست.

وأثار الفيديو غضباً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وقررت الجالية المصرية في رومانيا ملاحقة شركة الطيران الرومانية قضائياً.

وبدأت تفاصيل الواقعة عند صعود المصري، حسن سلامة، وزوجته إلى الطائرة المتجهة إلى القاهرة، حيث كانا قادمين من فرنسا ووصلا إلى بوخارست كـ”ترانزيت” فقط.

وضعت زوجة سلامة بعض حقائبها بجوار مقعدها في الطائرة، الذي تصادف أنه كان بجانب باب الطوارئ. فطلبت منها مضيفة نقل الحقائب من المقعد، وفقاً لما تنص عليه تعليمات الأمان، إلا أن الزوجة رفضت ذلك بإصرار.

وفي تبريرها للرفض، قالت الزوجة إن الحقائب تحتوي جوازي سفرها هي وزوجها وبعض المصوغات الذهبية والأوراق المهمة، إلا أن المضيفة أصرت على طلبها، فنشبت بينهما مشادة كلامية تطورت لشجار انتهى باستدعاء الشرطة.

وحاول أفراد الشرطة إنزال الراكب المصري وزوجته بالقوة لتحرير محضر لهما ومنعهما من السفر، وسط صراخ الزوجة، ومحاولة الزوج الاستغاثة بالركاب من المصريين، فيما وثق بعضهم الواقعة بالفيديو.

إثر الواقعة، تدخل بعض أعضاء الجالية المصرية في رومانيا، وتطوعوا لتقديم مذكرة قانونية بالواقعة وملاحقة شركة الطيران قضائياً.

ونشر يوسف عبدالقادر، وهو باحث في “المركز الأوروبي لدارسات مكافحة الإرهاب” ورئيس منظمة “محبي مصر في بلجيكا”، فيديو الواقعة وشهادة لإحدى الراكبات عبر حسابه على موقع “فيسبوك”.

وأعلن عبد القادر تواصله مع سلامة وأسرته بالتنسيق مع رئيس الجالية المصرية في رومانيا، واستعداده لملاحقة الشركة قضائيا.

بدورها، تدخلت الحكومة المصرية وطلبت تحقيقاً في الواقعة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *