حماة صيدلي حلوان طلبت تصويره أثناء ضربه وإهانته

فجر محامي أسرة صيدلي حلوان مفاجأة حول علاقة أسرة زوجته به.

كشف المستشار نشأت عبد العليم في لقاء تلفزيوني، أن والدة زوجة صيدلي حلوان الراحل كانت تعامله بقسوة، مؤكداً أنها راسلت ابنتها أثناء ضرب ولاء وطلبت منها تصويره لتوثيق الإهانة.

وأشار إلى أن حماته كانت متسلطة، عاملت الراحل معاملة سيئة منذ فترة الخطوبة حتى الزواج وكانت تهينه دائما، وتستغله مادياً.

ضرب وتعذيب

وأضاف أن الصيدلي ولاء زايد تعرض للضرب والتعذيب قبل إلقائه من الشرفة، كاشفاً أن والد زوجته هدده قبل مقتله بيوم، إلا أن الراحل كان لديه حسن نية تجاههم ولم يترك شقته.

وأشار أيضاً إلى أنه بعد زواجه عرض على أسرة زوجته الأولى الانفصال وأخذ كامل حقوقها لكنهم رفضوا.

وتحفّظت النيابة العامة على زوجة ولاء، ووالدها، وأشقائها الاثنين، و5 بلطجية، موضحا أن السبب الوحيد في هذه القصة أن المجني عليه تزوّج عليها، مشيرا إلى أن الضحية متزوج منذ 7 سنوات سبقتها فترة خطوبة لمدة عامين، ومنذ الزواج كان هناك مشكلات، موضحا أن الزوجة طبيبة ووالدها طبيب.

وكانت والدة “صيدلي حلوان” الذي قُتل على يد أسرة زوجته الأولى بعد علمهم بزواجه من أخرى، كشفت في وقت سابق أنها اتصلت بحارس العقار الذي يقيم فيه ابنها لكي ينقذه بعد أن تلقت شقيقته استغاثة منه، وقال لها فيها: “الحقوا ابنكم صالون شقته مليء بالبلطجية”، ثم انقطع الاتصال.

وأضافت خلال مقابلة لها على إحدى الفضائيات المحلية، أن أحد الجيران أبلغها أنه سمع زوجة ابنها تضربه وقالت له: “هات الفلوس اللي سرقتها أو اقتلك.. وبعدها شغلوا مزيكا بصوت عالٍ ثم ألقوه من الشرفة في الشارع ليلقى حتفه”.

يذكر أن تحقيقات الأجهزة الأمنية كانت كشفت أن الخلافات الأسرية بين الصيدلي وزوجته دفعتها للحضور مع آخرين إلى المنزل لإجباره على تطليق زوجته الثانية، ثم وقعت اشتباكات بينهما، وبعدها تم إلقاؤه من الشرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *