ترميم وتطوير مقابر النبلاء بمصر

بدأ المجلس الأعلى للآثار في مصر، ترميم وتطوير عدد من مقابر النبلاء وقبة الهواء بأسوان. وتقوم على أعمال الترميم، البعثة المصرية الألمانية المشتركة، برئاسة د. فردريكا سايفيرد، من الجانب الألماني، ود عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان من الجانب المصري.

وقال د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار: «هذه الخطوة جاءت ضمن خطة وزارة السياحة والآثار لترميم وتطوير المواقع الأثرية المصرية، وخاصة الصعيد، الأمر الذي يعمل على إتاحة المزيد من المواقع الأثرية للزائرين».

وأوضح محمد عبد البديع، رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر العليا أن أعمال الترميم والتطوير بمقابر النبلاء شملت تمهيد الطرق المؤدية لها وتطوير منظومة الإضاءة الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى عمل بانوراما خارجية للموقع العام، وإضافة بعض اللوحات الإرشادية والتعريفية بالمنطقة.

وأضاف أنه سيتم ترميم ثلاثة مقابر لكل من «سبك حتب»، حامل ختم ملك مصر السفلى وختم المبجل من عصر الأسرة الخامسة، و«ست كا»، الكاهن المرتل من عصر الانتقال الأول، و«كاكم»، كبير كهنة ثالوث ألفنتين من عصر الدولة الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.