لاعب توتنهام الاسبق يعبرعن غضبه من إمكانية رحيل محمد صلاح عن ليفربول

أبدى جيمي أوهارا لاعب توتنهام الأسبق غضبه من إمكانية رحيل الدولي المصري محمد صلاح عن فريقه الحالي ليفربول مجانًا عقب نهاية الموسم المقبل واصفًا إياها بـ”غير المقبولة“.

وينتهي عقد صلاح في يونيو 2023، ولم يتوصل اللاعب وممثلوه حتى الآن إلى صيغة تعاقدية جديدة مع إدارة ليفربول، في ظل مطالب صلاح المادية والتي تقدر بـ400 ألف إسترليني أسبوعيًا وتمسّك الإدارة بعدم تجاوز سقف الرواتب الخاص بالفريق.

وقال أوهارا الذي بدأت مسيرته في 2005 ودافع عن ألوان وولفرهامبتون وفولهام وبورتسموث بالدوري الإنجليزي، لـ “توك سبورت”: الآن من الممكن أن يرحل صلاح بالمجان، وهذا غير مقبول بالتأكيد.

وتابع: ليفربول وضع معايير وأصبح مثالًا يُحتذى به في كيفية التعامل كنادٍ لكرة قدم في الأمور التجارية وفعلوا ذلك ببراعة، عليهم أن يجدوا حلًا لتلك المشكلة لأن محمد صلاح لا يمكنه ترك النادي في صفقة انتقال حر بنهاية الموسم.

ووفقًا لـ “ذا صن” فإن إدارة ليفربول ستقبل أي عروض تصل إلى 60 مليون جنيه إسترليني (70 مليون يورو) للاستغناء عن هداف الدوري الإنجليزي بالموسم المنقضي والذي يتقاضى حاليًا 240 ألف إسترليني بالأسبوع.

وسجل صلاح 31 هدفًا خلال 51 مباراة بالقميص الأحمر خلال جميع البطولات بالموسم الماضي، وساهم في تتويج فريقه بكأسي الرابطة والاتحاد ووصله إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.