رئيس وزراء الأردن يعتذر للمعلمين

اعتذر رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، السبت عن أية تصرفات أو تصريحات مست كرامة المعلمين بقصد أو غير قصد. ووعد في رسالة نشرها على حسابه الخاص في “فيسبوك” بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، بإجراء تحقيقات في الاعتداءات التي طالت المعلمين خلال إضرابهم الذي استمر أربعة أسابيع.

وبعد تلقي رسالة الاعتذار، قال الناطق الرسمي باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم إن رسالة رئيس الوزراء وصلت وتضمنت إعتذراً واضحاً وصريحاً عن أي اساءة للمعلم.

وأكد نديم أن رسالة الرزاز إيجابية وتساهم في التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف، مشيراً إلى إجتماعاً يعقد حالياً بين وزراء من الحكومة ونقابة المعلمين لبحث الجانب الأخر من المطالب والمتعلقة بعلاوة الـ 50% بعد رسالة الإعتذار.

وباعتذاره تكون الحكومة حققت المطلب الأول للنقابة لفض إضرابها والعودة إلى المدارس، كما يأتي قبل انقضاء المهلة التي منحتها نقابة المعلمين للحكومة قبل الدخول في إضراب جديد يوم الأحد.

موقف جديد لنقابة المعلمين

وكانت نقابة المعلمين أعلنت في وقت سابق عن عقدها مؤتمراً صحافياً مساء السبت للإعلان عن موقفها ومصير الإضراب.

يذكر أن نقابة المعلمين استجابت لقرار المحكمة الإدارية العليا، بتعليق الإضراب، ولكنها سارعت إلى الإعلان عن إضراب جديد يبدأ الأحد إذا لم تستجب الحكومة الأردنية لمطالبها حتى مساء السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *