شاهد ماذا فعلت مصرية مسلمة في إيطاليا

يتوقعون في إيطاليا فوز أول مسلمة بانتخابات موعودة في أكتوبر المقبل، لاختيار أعضاء جدد لمجلس بلدية العاصمة روما، مع أن عمر “مريم ” بالكاد 20 سنة فقط، وهي محجبة، تدرس القانون سنة ثالثة بالجامعة، ولها قناة في “يوتيوب” باسمها.والدها سامي سالم، الحاصل على شهادتي ليسانس بالحقوق والدراسات الإسلامية من جامعة القاهرة، هو إمام مسجد، معتدل ومنفتح الى أقصى حد، الى درجة أنه ألقى خطبة الجمعة في كنيسة بإحدى المرات، كما فيه كره واضح للمتطرفين، وفقا لمقتطفات متفرقة بوسائل إعلام إيطالية، تتحدث عنه منذ سنوات، وحديثا عن ابنته التي تدرس القانون سنة ثالثة بالجامعة.

الإمام سامي محمد علي سالم، الأب من زوجته المصرية لثلاث بنات أخريات: تسنيم وصفا وأمينة، ولدن أيضا في روما منذ 22 و19 و13 سنة، هو أصلا من قرية “البصراط” البعيدة في محافظة الدقهلية 125 كيلومترا عن القاهرة، وهاجر في 1994 إلى إيطاليا، حيث أسس مسجدا صغيرا بعد 10 أعوام، تلاه بآخر سماه “الفتح” يرأسه ويؤم الصلاة فيه حاليا بحي Magliana في العاصمة الإيطالية.أما ابنته مريم، الناشطة عبر مواقع للتواصل يتابعها فيها الآلاف، فنقل عنها موقع “القاهرة24” أن والدها يصطحبها منذ الصغر إلى العمل الخيري، وهو الذي علمها وحفزها على مساعدة الغير، فلم تفكر كثيرا بالإقدام على خطوة انتخابات بلدية روما، حيث قررت أن يكون ترشحها نافذة واسعة تستطيع من خلالها مساعدة الغير بشكل أوسع مثلما كانت تحلم وهي صغيرة.

اترك تعليقاً