حزن فى الفيوم بعد إصابة طبيب بجلطة أثناء قيامه بإجراء عملية ووفاته

صدم أهالي قرية الحامولي بمركز يوسف الصديق التابع لمحافظة الفيوم من سماعهم نبأ وفاة طبيب الغلابة الشاب المعروف بحسن الخلق محمد رضوان، أخصائي جراحة التجميل بمستشفى الفيوم العام.وكان محمد رضوان اشتهر بفعل الخير وإجراء الفحوصات على غير القادرين مجانا، فضلا عن قيامه بعمليات التجميل من الحروق والحوادث للفقراء وغير القادرين دون مقابل.كما كان محمد يجيب على أسئلة المئات دون كلل أو ملل ويصف الدواء لهم خاصة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.وبعد تعرضه للإصابة بغيبوبة حاول زملائه الأطباء إنقاذ حياته إلا أن إرادة الله قضت بوفاته عصر الجمعة، بعد زفافه بأيام.

الطبيب الشاب محمد رضوان كان متزوجا حديثا وأثناء إجرائه عملية جراحية لمريض أصيب الطبيب بجلطة أدت إلى دخوله في غيبوبة.واضطر مساعده لاستكمال العملية الجراحية مكانه، وبعد ذلك تم عمل الفحوصات اللازمة له بالمستشفى التي كشفت عن وجود شبه جلطة في القلب أدت إلى إصابته بغيبوبة ثم فاررق الحياة.

قلوب الأطباء حزينة عليه لأنه كان على خلق عال وكان معطاءً وكان يقوم بإجراء العمليات الجراحية للفقراء وللمعدمين دون مقابل، سائلين الله أن يجازيه كل خير عن ما قام به خلال مدة حياته القصيرة.

أن الطبيب محمد رضوان كان قد أصيب بفيروس كورونا في وقت سابق وتعافى منه، مرجحا أن تكون الوفاة ناجمة عن مضاعفات لجلطة حدثت في وقت سابق أثناء إصابته بالفيروس.

اترك تعليقاً