رفض طلب الإفراج عن المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي

تونس -أ ش أ

قضت محكمة الاستئناف التونسية -اليوم /الثلاثاء- برفض طلب الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي.

وقال كمال بن مسعود رئيس هيئة الدفاع عن القروي – في تصريح إذاعي – إن هيئة الدفاع ستجتمع للنظر في الخطوات القادمة، مضيفا أنه من غير المعقول أن يتم الإبقاء على موكله محتجز في حين أنه مرشح لخوض الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وكانت السلطات التونسية اعتقلت نبيل القروي في 23 أغسطس الماضي بعد صدور حكم بحبسه لاتهامه بالتهرب الضريبي وغسيل الأموال، فيما لم ترفض هيئة الانتخابات طلبه للترشح للانتخابات الرئاسية لعدم وجود حكم قضائي نهائي ضده، أو حكم بات يمنعه من الترشح وأجريت الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في الخامس عشر من سبتمبر الجاري، وأسفرت عن تصدر قيس سعيد القائمة حيث احتل المرتبة الأولى بعد حصوله على نسبة 18.4% من أصوات الناخبين، وتلاه نبيل القروي، الذي تمكن من حصد 15.6% من أصوات الناخبين، ليتقرر خوض كلا المرشحين جولة إعادة.

قضت محكمة الاستئناف التونسية -اليوم /الثلاثاء- برفض طلب الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي.

وقال كمال بن مسعود رئيس هيئة الدفاع عن القروي – في تصريح إذاعي – إن هيئة الدفاع ستجتمع للنظر في الخطوات القادمة، مضيفا أنه من غير المعقول أن يتم الإبقاء على موكله محتجز في حين أنه مرشح لخوض الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وكانت السلطات التونسية اعتقلت نبيل القروي في 23 أغسطس الماضي بعد صدور حكم بحبسه لاتهامه بالتهرب الضريبي وغسيل الأموال، فيما لم ترفض هيئة الانتخابات طلبه للترشح للانتخابات الرئاسية لعدم وجود حكم قضائي نهائي ضده، أو حكم بات يمنعه من الترشح وأجريت الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في الخامس عشر من سبتمبر الجاري، وأسفرت عن تصدر قيس سعيد القائمة حيث احتل المرتبة الأولى بعد حصوله على نسبة 18.4% من أصوات الناخبين، وتلاه نبيل القروي، الذي تمكن من حصد 15.6% من أصوات الناخبين، ليتقرر خوض كلا المرشحين جولة إعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *