جريمه بشعه بمحافظه البحيرة

كتبت/سمر سمير

لفظ أنفاسه الأخيرة في يد والده وشريكه ب الدلنجات

مقتل الطفل “محمد علاء عبد الكريم”البالغ من العمر 14 عام،اليوم الإثنين 14 سبتمبر، علي يد والده وشريكه في مركز الدلنجات،محافظة البحيرة

تجرد والد الضحية من كل المشاعر الأنسانية، وقام بقتل نجله شنقًا بخرطوم مياه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب خلاف على “نصف جنيه”،

تعود قصة محمد الي انه لم يكن علي إتفاق مع والده ودائم الشكوي من تصرفاته وسلوكه السيئ،ترك منزل والده وذهب الي بيت جده يعيش فيه مما أثار غضب الوالد و اتجه الي المحكمه لعودة نجله للمنزل،

لم يكن يعلم أنه لن يعيش هنا او هناك، كان دائم التعدي عليه بالضرب،واخذ يضرب فيه ويعذبه هو وشريكه وقام بخنقه حتي لفظ أنفاسه الأخيرة علي يدهم،

تلقى اللواء محمد والي مدير أمن البحيرة، إخطارًا من مركز شرطة الدلنجات، بلاغ من مستشفى البحيرة العام باستقبال ” محمد علاء 14 عام، طالب بالصف الأول الثانوى،

ومقيم عزبة سعد السيد بالبستان، جثة هامدة إثر اختناق وهبوط في الدورة الدموية يوجد شبهه جنائية،تم نقل الجثة الي مشرحة المستشفي العام تحت تصرف النيابة العامة وتولت النيابة التحقيق واستدعاء الشهود،تم تحرير محضر بالواقعة.

اترك تعليقاً