طالب يقوم بإطلاق النار ع راسه فى اسيوط

كتبت/سمر سمير

 طالب بالصف الثالث الثانوي التجاري على الانتحار بإطلاق النار على نفسه بالرأس، بمنطقة الزرابي بالقوصية فى محافظة أسيوط.

تلقى اللواء أسعد الذكر مدير أمن أسيوط، إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية بوصول بلاغ لغرفة عمليات النجدة من الأهالي، بوقوع حالة انتحار لشاب بمنطقة الزرابي دائرة المركز.

وعلى الفور انتقل فريق من مباحث المركز والإسعاف  إلى موقع الحادث، وبالمعاينة تبين انتحار شاب يدعى “محمود علي رضوان”، 17 عاما، طالب بالصف الثالث الثانوي التجاري.

وبسؤال أسرته أقروا أنهم فوجئوا بقيام المتوفى بإطلاق عيار ناري على رأسه، أدى إلى وفاته على الفور.

جرى نقل الجثة إلى مستشفى القوصية المركزي، وتحرير المحضر اللازم.

وبالعرض على النيابة قررت استدعاء الطبيب الشرعي لبيان وجود شبهة جنائية من عدمه، ثم التصريح بالدفن، كما طلبت النيابة طلبت تحريات المباحث حول طريقة وصول السلاح الناري إلى الضحية.

 وعلى جانب آخر ذكر عدد من أصدقاء المتوفى لـ”الوطن”، أن الأخير كان ينوي الانتحار فقد كتب قبل الحادث بدقائق على صورة له وضعها على حالة “الواتس آب” الخاص به، “اللي زعلان مني يسامحني وادعولي بالرحمة وأن ربنا يسامحني ويرحمني”.

وأضاف أصدقاء “محمود”، أنه كان بشوشا ومحترما وكذلك والديه وأهله، لافتين إلى أنه لا يعاني من أي مشاكل صحية أو نفسية، وذكر أحدهم رفض ذكر اسمه، أنه كان بصحبته نهار أمس وكان طبيعيا جدا، ولم يخبر أحدا بأي شيء ولا ما ينوي فعله.

اترك تعليقاً