زلزال قوي يضرب إندونيسيا ويسبب قتلى وجرحى

قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح جراء زلزال قوي وقع قبالة ساحل جزيرة جاوا الإندونيسية، ما أدى إلى إطلاق تحذير وجيز من تسونامي، وفق ما أفاد مسؤولون السبت.

ووقع الزلزال البالغة شدته 6.9 درجات مساء الجمعة وتسبب بفرار الأهالي من منازلهم، خصوصاً في العاصمة جاكرتا، إلى الشارع.

وحذر مسؤولون في وكالة إدارة الكوارث الوطنية من أن الزلزال يمكن أن يتسبب بموجات تسونامي قد يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار. لكن التحذير ألغي بعد بضع ساعات.

وقضى 3 أشخاص نتيجة تعرضهم لأزمات قلبية أثناء حدوث الزلزال، وفق ما قال السبت المتحدث باسم اللجنة الوطنية لإدارة الكوارث، أغوس ويبوو. وقتل رابع بسبب سقوطه خلال هربه من منزله. وكانت الحصيلة السابقة تحدثت عن مقتل شخص واحد.

وأصيب 4 أشخاص بجروح، فيما تم إجلاء أكثر من ألف شخص إلى مراكز إيواء مؤقتة، بحسب المسؤولين، بينهم عدد من أهالي جزيرة سومطرة المجاورة.

وقالت الوكالة إن أكثر من 200 مبنى أصيبت بأضرار، فيما دمر 13 منزلاً.

وروى عيسى (69 عاماً) خلال تواجده في ملجأ بباندغلانغ جنوب غربي جافا: “كان الضجيج أشبه بصوت الرعد. كما لو أن طائرة فوق رؤوسنا. ارتعبت وبدأت أركض”.

وتشهد إندونيسيا نشاطاً زلزالياً وبركانياً متكرراً بسبب موقعها على “حزام النار” في المحيط الهادئ، حيث تتصادم الصفائح التكتونية.

والعام الماضي، أدى زلزال بلغت قوته 7.5 درجات، وتبعه تسونامي، في بالو بجزيرة سولاويسي إلى مقتل أكثر من 2200 شخص وفقدان الآلاف.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2004، وقع زلزال مدمر بقوة 9.1 درجات قبالة سواحل سومطرة وتسبب بموجة تسونامي أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف في منطقة المحيط الهندي، بينهم 170 ألفاً في إندونيسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *