ثلاثه أرباع مرضي كورونا الذين دخلوا المستشفى مازالوا يعانون الأعراض بعد ثلاثة أشهر من التعافي

كتبت / شيماء أبو زيد

كشفت دراسة أن ما يقرب من ثلاثة أرباع مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفى ما زالوا يعانون من الأعراض بعد ثلاثة أشهر من التعافي، ووجد الباحثون أن 81 من أصل 110 مريض يعانون من ضيق في التنفس وإرهاق وآلام في العضلات بعد فترة طويلة من معركتهم مع المرض، بحسب ما ذكرت جريدة “دايلي ميل” البريطانية.

2

وزعم العلماء أن الكثيرين يعانون أيضًا عند القيام بمهام يومية مثل الغسيل وارتداء الملابس أو العودة إلى العمل بسبب تأثيرات كوفيد 19 طويلة المدى عليهم.

ووجد الأطباء في مستشفى ساوثميد في بريستول ببريطانيا أن واحدًا من كل سبعة ناجين لديه دليل على وجود ندوب في الرئة في فحوصات غير طبيعية للصدر.

وقد اعترف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك بالفعل بأنه “قلق” بشأن الآثار طويلة المدى التي تصيب المتعافين من فيروس كورونا.

وضخت الحكومة البريطانية 10 ملايين جنيه إسترليني في دراسات حول الآثار طويلة الأمد للمرض، والذي أطلق عليه بعض الخبراء “شلل الأطفال لدى هذا الجيل”.

النتائج الجديدة مأخوذة من مشروع Discover التابع لـ North Bristol NHS Trust ، والذي يدرس الآثار طويلة المدى لفيروس كورونا.

32134460-8643457-image-a-1_1597846201281

قالت الدكتورة ريبيكا سميث، المؤلفة المشاركة في الدراسة: “لا يزال هناك الكثير مما لا نعرفه عن الآثار طويلة المدى لفيروس كورونا.. لكن هذه الدراسة أعطتنا نظرة ثاقبة حيوية جديدة حول التحديات التي قد يواجهها المرضى في شفائهم وستساعدنا على الاستعداد لتلك الاحتياجات.”

وقام الباحثون بتجنيد ما مجموعه 163 مريضًا مصابًا بفيروس كورونا للدراسة، مات 19 منهم وتمت دعوة الباقين لإجراء فحص طبي لمدة 3 أشهر وحضر 110.

اترك تعليقاً