بعد ١٢٠ساعه جواز قتلت زوجها بطريقه عجيبه

كتبت /سمر سمير

بعد “١٢٠ ساعة زواج”.. أنهت “عروس” حياة “العريس” في جريمة فريدة من نوعها في التفاصيل والتطورات.

العروس المتهمة بقتل العريس كشفت عن ملابسات الجريمة أثناء مثولها أمام محكمة جنايات دمنهور، بمحافظة البحيرة، التي قررت إحالة أوراق المتهمة لفضيلة مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامها، وحددت المحكمة جلسة ٣٠ من شهر سبتمبر المقبل للنطق بالحكم.

تفاصيل الجريمة المروعة، التي وقعت في عزبة “قابيل البحرية”، التابعة لمركز إيتاي البارود منذ عدة أشهر، بدأت بوصول شاب في العقد الثالث من العمر إلى مستشفى الدلنجات مصاب بتسمم، بمجرد وصول الشاب.

وأخطرت إدارة المستشفى مركز شرطة إيتاي البارود، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من المباحث إلى البلاغ، وتبين أن الشاب لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله المستشفى بدقائق.

أجرت القوات معاينة ومناظرة للجثة بصحبة فريق من المحققين، وتبين أن الجثة لشاب يدعى “الشحات”، 28 سنة، عامل، ومقيم بعزبة قابيل البحرية، وأنه متزوج منذ ٥ أيام وشعر بحالة إعياء شديدة وقامت زوجته بالاتصال بأسرته وتم نقله إلى المستشفى.

وقررت جهات التحقيق عرض الجثة آنذاك على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، بعد أن أثبت المعاينة والمناظرة أنه المجني عليه تناول أقراص غلال قاتلة أثناء شرب “العصير”.

وانتقلت القوات إلى منزل المجني عليه وحرزت “كوب العصير”، وتم عرضه على المعمل الجنائي، لرفع البصمات، وبدأت القوات في مناقشة أسرة المجني عليه التي أكدت أن الضحية ليس لديه أي عداوات أو خلافات مع أحد، واتهمت الأسرة العروسة بقتله.

بدأت القوات في إجراء التحريات وتبين أن العروس المشتبه فيها على علاقة عاطفية مع شاب من أهالي القرية، وأنها كانت رافضة للزواج من المجني عليه، وأسرتها أجبرتها على الزواج.

وتم مواجهتها بما أسفرت عنه التحريات واعترفت بقتل زوجها بعد مرور ٥ أيام على زوجهما، وتم التحفظ عليها.

اترك تعليقاً