تشييع جنازه شهيد الشهامه بالدقهلية: دفع حياته ثمناً للدفاع عن شقيقته

كتبت/ شيماء أبوزيد

شيع أهالى قرية الستامونى التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، جثمان شاب لقى مصرعه على يد شابين تربصا به بعد أن وبخ أحدهما لمعاكسة شقيقته.

تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من مستشفى بلقاس العام بوصول شاب جثة هامدة نتيجة إصابته بعدة طعنات نافذة.

وعلى الفور انتقل الرائد أحمد الجندى رئيس مباحث مركز الستامونى إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين مصرع إسلام سعد 18 سنة نتيجة التعدى عليه، بسلاحه بيضاء، وتبين أن المتهمين عبد الرحمن ا 17 سنة، وإسلام ط 18 سنة.

وكشفت التحريات بأن ترجع أسباب الواقعة أثناء معاكسة المتهم الأول لشقيقة المجنى عليه، بشرفة منزلهم، قام المجنى عليه بتعنيف المتهم الأول واهانته له وسط الشارع عما بدر منه.

فقام المتهم الأول بالاستعانة بالثانى وقاموا بالتربص بالمحنى عليه، وقاموا بالتعدى علية بالضرب والطعن، بسلاح أبيض (مطواة)، وتلقى المجنى عليه طعنه نافذة بالقلب، لفظ أنفاسه الأخيرة على اثرها، وتم نقله لمشرحة مستشفى بلقاس، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتم إلقاء القبض على المتهمين، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيق.

اترك تعليقاً