أسباب حادث انقلاب قطار الإسكندرية

قال د. حسن مهدي أستاذ النقل والطرق بكلية الهندسة جامعة عين شمس إن حادث القطار المتجه من الإسكندرية إلى مطروح والذي نتج عنه عدد من المصابين كان بسبب خروج ثلاث عربات من القطار، موضحًا أن هناك مشاكل في مرفق السكة الحديد وأن الدولة تأخذ على عاتقها تطوير هذا المرفق.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج (التاسعة) أن هناك مشاكل وجاري حلها مثل البنية الأساسية المتهالكة، والعنصر البشري غير المؤهل فنياً ونفسياً للتعامل مع الجمهور والفنيات الموجودة في السكة الحديد، كما أن طاقة الجر الموجودة في السكة الحديد تعمل بنسبة ٤٠٪؜، لافتًا إلى أن الدولة أخذت على عاتقها شراء جرارات جديدة وعربات لنقل الركاب والبضائع ، وقد وصلت الدفعة الأولى منها وبدأت تعمل على الخطوط الحديدية في نقل الركاب مما كان له مردود على تقليل أزمة التأخير، وفي نفس الوقت تقوم الدولة بتطوير وتأمين المزلقانات بتغيير سبل التحكم والإشارات للتقليل من الاعتماد على العنصر البشري.

وأشار إلى أن أطوال السكك الحديدية تتجاوز التسعة آلاف كيلومترات ولذلك يتم تطويرها مرحلياً بخطط ممنهجة .

كما صرح د. خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة بأن عدد المصابين في حادث قطار سيدي عبد الرحمن ٣٩ مصابا، ولكن الإصابات طفيفة جداً وتم خروج جميع المصابين بعد تحسن حالتهم الصحية فيما عدا حالة واحدة وهي مستقرة 

اترك تعليقاً