انتشار أمني مكثف وسط طهران..

قال قائد شرطة طهران، في بيان نشرته هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية على موقعها الإلكتروني، الاثنين، إن الشرطة في العاصمة الإيرانية طهران لم تطلق النار على المحتجين، وإن الضباط تلقوا أوامر بضبط النفس.يأتي ذلك فيما أظهر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وجوداً كثيفاً لشرطة مكافحة الشغب الإيرانية في وسط طهران، اليوم الاثنين.وكانت مقاطع فيديو، نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، أظهرت إطلاق أعيرة نارية في محيط احتجاجات بإيران، كما أظهرت بركاً من الدماء. وعرضت أيضاً صوراً لمصابين يحملهم آخرون.وقال حسين رحيمي، قائد شرطة طهران: “الشرطة لم تطلق النار على الإطلاق خلال الاحتجاجات، لأن ضباط شرطة العاصمة تلقوا أوامر بضبطالنفس”، مشيراً إلى أن الوضع بالمدينة “على ما يرام”.وكانت قوات الأمن الإيرانية قد اعتقلت عدداً من المتظاهرين، إثر مواجهات عنيفة وسط العاصمة طهران، الأحد، حيث سُجلت إصابات في صفوف المتظاهرين الذين خاضوا يومهم الثاني من الاحتجاجات على التوالي.ولم تقتصر الاحتجاجات الحالية على طهران بل امتدت إلى مدن إيرانية عدة، أذكاها هذه المرة التذمر من طريقة تعاطي السلطات مع ملف إسقاط الطائرة الأوكرانية، وتميزت بالجرأة في شعاراتها بينما كان قائدُ الحرس الثوري يحاول شرح ملابسات إسقاط الطائرة ويعربُ عن شعوره بالخجل.وهتف متظاهرون في مدينة آمل الإيرانية الشمالية: “لا نريد النظام”، فيما مزق آخرون في طهران صورة كبيرة للمرشد خامنئي.وذكرت مصادر محلية أن تظاهرات سارت في عدة مدن إيرانية، وهي ترفع شعارات ضد المرشد، وشهدت طهران أكبر هذه التظاهرات.وتسببت المواجهات بين قوات الأمن الإيرانية ومتظاهرين في وسط طهران بسقوط جرحى، لاسيما أن قوات الأمن تستخدم الرصاص المطاطي لتفريق المحتجين، بحسب ناشطين، كما ذكرت المصادر أن الأمن أطلق النار على متظاهرين في شادمان في العاصمة. كما اعتقل الأمن عدداً من المتظاهرين بعد مواجهات عنيفة وسط طهران.

المصدر : العربية.نت

اترك تعليقاً