مهمة صحافية تنتهي بكارثة..

ذكرت وسائل إعلام محلية والسلطات أن 5 أشخاص كانوا في طريقهم لحضور مباراة في بطولة الجامعات لكرة القدم لقوا حتفهم، السبت، إثر تحطم الطائرة الصغيرة التي كانت تقلهم بعد مغادرتها – بفترة وجيزة – مطاراً إقليمياً في جنوب ولاية لويزيانا الأميركية.وأبلغ مسؤولون بالشرطة والإطفاء محطة “كيه.إيه.تي.سي” المحلية، التابعة لشبكة تلفزيون “إيه.بي.سي“، أن 6 أشخاص كانوا على الطائرة عندما تحطمت بعد قليل من الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي وسقوطها في ساحة انتظار سيارات تابعة لمركز بريد في لافاييت بولاية لويزيانا.وذكرت المحطة أن شخصاً واحداً من ركاب الطائرة، وشخصاً كان إما داخل سيارة أو بالقرب منها على الأرض، نقلا إلى مستشفى محلي مصابين بجروح تشكل تهديداً على حياتهما.وقال روبرت بينوا، قائد إدارة الإطفاء في لافاييت خلال مؤتمر صحافي، إن شخصين في مكتب البريد أصيبا نتيجة استنشاق الدخان ويجري علاجهما أيضا في المستشفى.وذكرت محطة “دبليو.دي.إس. يو نيوز” في نيو أورليانز أن مراسلتها الرياضية كارلي مكورد (30 عاما) كانت من بين الركاب الخمسة الذين لقوا حتفهم.وقال بينوا إن محققي هيئة الطيران الاتحادية سيجرون تحقيقاً في أسباب الحادث.

المصدر : العربية.نت

اترك تعليقاً