تهنئة هستيرية لملكة جمال العالم

حدث منذ يومين، ما احتار بأمره المتواصلون عبر مواقع الإنترنت، ممن لم يجمعوا على تفسير الذي رأوه في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه نجد إحدى أبرز المشاركات بمسابقة ملكة جمال العالم التي جرت السبت الماضي في لندن، تهنئ من فازت باللقب على 111 متسابقة، بطريقة هستيرية لا أحد يذكر أنها حدثت قبل الآن في أي مسابقة.انتهى السباق بين المتنافسات على خمس ملكات جمال، يمثلن الهند وفرنسا والبرازيل ونيجيريا وجامايكا، ممن ظهرن حابسات للنفس ينتظرن إعلان اسم واحدة منهن بلقب ملكة جمال العالم لهذا العالم، فأعلنوا الفرنسية والهندية للقبي وصيفة أولى وثانية، ثم بقي اختيار ملكة جمال العالم من ثلاث بقين: الجامايكية والبرازيلية والنيجيرية، فأعلنوا ملكة جمال العالم من اعتبر الكثيرون فوزها مفاجئا، وهي الجامايكية Toni-Ann Singh البالغة 23 سنة، وبفوزها كان المركز الرابع والخامس من نصيب البرازيلية والنيجيرية. في مثل هذه الحالات، تشعر من لم يكن التاج من نصيبها، بشيء من الغيرة الطبيعية نحو من فازت باللقب، إلا أن ملكة جمال نيجيريا Nyekachi Douglas المرتدية الفستان الأخضر في الفيديو، نسفت هذه القاعدة الثابتة نسفا، فما إن أعلنوا عن فوز الجامايكية باللقب المسيل للعاب، إلا وخطفت الأضواء بقفزها بطريقة فاجأت بها الجميع، وراحت تهتز وترقص إمعانا في تهنئة الفائزة، وتعانقها بعنف إلى درجة عناقها لها شمل البرازيلية بجانبها، حتى كادت ملكة جمال العالم تقع، وفي فيديو آخر ظهرت المهنئة تقف وراء صاحبة اللقب وتهتف بشيء ما، وتصفق كأن فوز غيرها كان فوزها هي بالذات ،،فسر المبحرون في مواقع التواصل هذا الهيجان في التهنئة، بأنه ناتج عن فوز إفريقية الأصل باللقب، وهو ما فرحت له ملكة جمال نيجيريا، الإفريقية مثلها. وآخرون فسروه بأن صداقة ربطت بين ملكة جمال نيجيريا وجامايكا، ففرحت لفوز صديقتها، فيما مضى البعض بعيدا جدا، إلى أعماق النفس، واعتبروا أن فرحة ملكة جمال نيجيريا بفوز الجامايكية كانت “نكاية” بمتنافسة أخرى أساءت للون الاثنتين معا، فكان الفوز نوعا من انتقام العنصر الإفريقي، وهو ما ليس عليه دليل. ومن يتواصل عبر المواقع سيجد أن ملكة جمال نيجيريا خطفت الأضواء الإعلامية أكثر حتى من التي فازت باللقب.

المصدر: لندن – العربية.نت

اترك تعليقاً