في سمالوط بدء الحفر بعد رصف الشوارع

كتب / محمود عيد

من أكثر من ٢٠ سنة والأهالي ينتظرون أن يتم رصف شوارع سمالوط .. وعندما ذهب النحس وحلت المشكلة وانتهوا من تجديد الشبكات المختلفة .. مياة وصرف وكهرباء وتليفونات وغاز طبيعي وغيرهم “والحمد لله يارب” فلوس الرصف موجودة ومع ذلك وبالكاد والمحايلة تم رصف كام شارع واقسموا للناس أن كل الأمور مخطط لها جيدا ولن تكون هناك فوضي زمان .. ولن يسامح أيا كان يقوم بالحفر فإذا بنا نفاجئ تقريبا بالحفر في كل الشوارع التي تم رصفها “وكأنك يابو زيد ما غزيت ” أصل التليفونات افتكرت أنها محتاجة تركب كابلات فايبر وهترد الشئ لأصله طبقا للعقود المبرمة وما يضايقني بصدق أنه منذ أن وعيت علي الحياة ولم أجد أي جهة تقوم برد الشئ لأصله ولا أية رد فعل للنواب .. والذين نصبوا أنفسهم حماة للمال العام وما يحيرك بزيادة كلام الولد عصفور والذي يؤكد أنه تم سداد مبالغ رد الشئ لأصله ولكن الجهة المسئولة في انتظار الوقت المناسب لفعل ذلك .. ولم يحدد بعد موعد هذا الوقت ..
هي فوضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *