كتاكيت للبيع لتلاميذ مدارس المنيا

كتب/ محمود عيد

أمام بعض المدارس الابتدائية وجدنا تجمع كبير لعدد من التلاميذ علي شخص . بدي أنه يبيع شئ ما .. لما اقتربنا كانت المفاجأة .. إنه يبيع كتاكيت للتلاميذ .. الكتكوت بجنيه .. وبالفعل قام ببيع عدد كبير ثم علمنا إن نفس الحدث يتكرر يوميا وموجود في مراكز أخري مثل مطاي .. والسؤال .. ألا يمثل هذا خطر علي صحة التلاميذ خاصة في وجود ما يسمي بإنفلونزا الطيور بجانب استخدام هذا البائع لألوان “لا نعلم مدي سلامتها” يرش بها الكتاكيت لجذب الأطفال .. مما يشعرك أن الأمر مرتب له ولم يكن صدفة .. بالمناسبة بعض الأطفال اشتري التلميذ منهم كتكوت بجنيه ثم وضعه في حقيبته وأغلق عليه حتي لا يراه مدرس الفصل .. بشكل عام نحن تفتقر للانضباط في الشارع مما يجعل كل من له مزاج في شئ يفعله.

اترك تعليقاً