بكتريا صديقة تعالج الحساسية ضد المكسرات لدى الأطفال

أظهرت نتائج دراسة أسترالية نجاح علاج الحساسية ضد المكسرات لدى الأطفال بواسطة البكتريا الصديقة (البروبيوتك) بعد مرور 4 سنوات من إيقاف العلاج. وكانت الدراسة قد أظهرت في البداية استجابة 82 بالمائة من الأطفال المشاركين في التجربة للبروبيوتك واختفاء ردود الفعل التحسسية ضد المكسرات لديهم، ثم تأكّد استمرار مفعول العلاج بعد مرور 4 سنوات كاملة.

وبينت النتائج الجديدة نجاح العلاج في القضاء على الحساسية ضد المكسرات لدى 70 بالمائة من الأطفال الذين مرّ 4 سنوات على علاجهم، واستطاع 70 بالمائة من الأطفال الذين تلقوا العلاج الاستمرار في أكل المكسرات والفول السوداني من أصل 82 بالمائة كان العلاج قد نجح في وقف الحساسية لديهم.

أجريت أبحاث الدراسة في جامعة ملبورن الأسترالية تحت إشراف البروفيسورة ميمي تانج، ونُشرت نتائجها في مجلة “لانسيت” للأبحاث الطبية، وأشارت نتائجها إلى أن الأطفال الذين يعانون من السكري هم الأكثر عُرضة لأسوأ أعراض الحساسية لدى المكسرات. وأن علاجهم بواسطة البروبيوتك أدى إلى تحسن كبير في حياتهم.

واستمرت فترة العلاج بالبروبيوتك 18 شهرًا تلقى خلالها الأطفال المشاركون في التجربة حبة من البروبيوتك يوميًا. وأظهرت نتائج الدراسة نجاح مفعول العلاج في حماية الأطفال والمراهقين من الحساسية ضد المكسرات لمدة 4 سنوات بعد إيقافه.

You May Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *