فيتامين “D” يمكن أن يخفض خطر الإصابة بمرض السكري

قال خبراء صحيون بريطانيون إن تناول الأطفال جرعات إضافية من فيتامين “D” يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الأول عند البلوغ.
قال خبراء صحيون بريطانيون إن تناول الأطفال جرعات إضافية من فيتامين “D” يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الأول عند البلوغ.

وأضاف هؤلاء أن الأطفال الذين يتناولون هذا الفيتامين ينخفض لديهم احتمال الإصابة بالمرض بنسبة 80% مقارنة بنظرائهم الذين لا يحصلون على هذه الجرعات.

وتوصل الخبراء الصحيون إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع على نتائج 5 دراسات تتعلق بالتأثير الإيجابي لهذا الفيتامين على الصحة وبعد متابعة الحالة الصحية لأكثر من 12 طفلا ولدوا عام 1966 في فنلندا.

وقال هؤلاء إنه كلما كانت جرعة الفيتامين أكبر ومنتظمة انخفض معدل الإصابة بالمرض، مشيرين إلى أن هذه النسبة قد تنخفض إلى حوالي 80%.

كما أوصى هؤلاء بضرورة تعريض الأطفال للشمس لأن مفعولها لا يقل عن مفعول تناول جرعات هذا الفيتامين ووقايتهم من الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.

من جانب آخر، وصف متحدث باسم جمعية السكري في بريطانيا نتيجة الدراسة بأنها مثيرة للاهتمام، لكنه قال “إننا لا ننصح الناس بتناول الفيتامين إلا إذا تبين أن لديهم نقصا في هذه القال خبراء صحيون بريطانيون إن تناول الأطفال جرعات إضافية من فيتامين “D” يمكن أن يخفض بشكل كبير خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الأول عند البلوغ.

وأضاف هؤلاء أن الأطفال الذين يتناولون هذا الفيتامين ينخفض لديهم احتمال الإصابة بالمرض بنسبة 80% مقارنة بنظرائهم الذين لا يحصلون على هذه الجرعات.

وتوصل الخبراء الصحيون إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع على نتائج 5 دراسات تتعلق بالتأثير الإيجابي لهذا الفيتامين على الصحة وبعد متابعة الحالة الصحية لأكثر من 12 طفلا ولدوا عام 1966 في فنلندا.

وقال هؤلاء إنه كلما كانت جرعة الفيتامين أكبر ومنتظمة انخفض معدل الإصابة بالمرض، مشيرين إلى أن هذه النسبة قد تنخفض إلى حوالي 80%.

كما أوصى هؤلاء بضرورة تعريض الأطفال للشمس لأن مفعولها لا يقل عن مفعول تناول جرعات هذا الفيتامين ووقايتهم من الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.

من جانب آخر، وصف متحدث باسم جمعية السكري في بريطانيا نتيجة الدراسة بأنها مثيرة للاهتمام، لكنه قال “إننا لا ننصح الناس بتناول الفيتامين إلا إذا تبين أن لديهم نقصا في هذه المادة”.مادة”.وأضاف هؤلاء أن الأطفال الذين يتناولون هذا الفيتامين ينخفض لديهم احتمال الإصابة بالمرض بنسبة 80% مقارنة بنظرائهم الذين لا يحصلون على هذه الجرعات.

وتوصل الخبراء الصحيون إلى هذه النتيجة بعد الاطلاع على نتائج 5 دراسات تتعلق بالتأثير الإيجابي لهذا الفيتامين على الصحة وبعد متابعة الحالة الصحية لأكثر من 12 طفلا ولدوا عام 1966 في فنلندا.

وقال هؤلاء إنه كلما كانت جرعة الفيتامين أكبر ومنتظمة انخفض معدل الإصابة بالمرض، مشيرين إلى أن هذه النسبة قد تنخفض إلى حوالي 80%.

كما أوصى هؤلاء بضرورة تعريض الأطفال للشمس لأن مفعولها لا يقل عن مفعول تناول جرعات هذا الفيتامين ووقايتهم من الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.

من جانب آخر، وصف متحدث باسم جمعية السكري في بريطانيا نتيجة الدراسة بأنها مثيرة للاهتمام، لكنه قال “إننا لا ننصح الناس بتناول الفيتامين إلا إذا تبين أن لديهم نقصا في هذه المادة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons