تزايد الإصابة بأمراض القلب بين الرياضيين

خلال الساعات الماضية، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر إلى سرادق عزاء، إثر وفاة لاعب وقائد نادي “مولودية سعيدة”، سفيان لوكار، داخل أرضية الملعب خلال مباراة ضد “جمعية وهران” في دوري الدرجة الثانية.

وسقط سفيان ( 29 عاماً ) على رأسه بعد الاصطدام مع حارس مرمى الفريق المنافس، إلا أنه أكمل المباراة عقب تلقيه الإسعافات الأولية، قبل أن يسقط مجددا على أرضية الملعب.

وذكرت تقارير صحفية جزائرية أن اللاعب توفي متأثرا بأزمة قلبية. في حين وثقت مقاطع فيديو من داخل الملعب محاولات الطاقم الطبي لإنعاش قلب اللاعب لكن محاولاتهم باءت بالفشل، لتنتهي المباراة وسط حالة من الصدمة والذهول.

ونشر حساب فريق “مولودية سعيدة” تدوينة على فيسبوك نعى فيها اللاعب الراحل.

كما نقل الحساب تصريحات لمدرب الفريق العربي مرسلي، قال فيها إن اللاعب “سقط بطريقة عادية بعد التحامه مع أحد اللاعبين ونحن تحت الصدمة” 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.