“الصياد القاتل”.. صورة تكشف ما تخفيه الصين

صدت صورة نادرة للأقمار الاصطناعية، فوق حوض لبناء السفن في الصين، ما يعتقد أنها “غواصة هجومية جديدة تعمل بالطاقة النووية”.

وتظهر الصورة، التي حصلت عليها وكالة رويترز من شركة “بلانيت لابز” الأميركية، الغواصة في حوض جاف في ميناء هولوداو في إقليم لياونينغ.

وكان تقرير لوزارة الدفاع الأميركية كشف، في نوفمبر الماضي، أن بحرية جيش التحرير الشعبي تجهز غواصات هجومية جديدة بأنابيب إطلاق عمودية لصواريخ “كروز”.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن ليس من الواضح ما إذا كانت الغواصة هي “عبارة عن نموذج جديد، أو عملية تحسين لسفينة موجودة من قبل”.

وتابعت: “كانت الغواصة خارج المياه بين 24 أبريل و4 مايو، وشوهدت في وقت لاحق في نفس المكان بعد غمر الحوض الجاف بالماء”.

وذكر محللون عسكريون أنه “نادرا ما ترصد مثل هذه الصور الواضحة الغواصات في الحوض الجاف”.

وأوضح كولين كوه، الباحث الأمني المقيم في سنغافورة، أن هناك اهتماما كبيرا باحتمال ظهور فئة جديدة من الغواصة الصينية “093”، المعروفة بـ”الصياد القاتل”، مع أنابيب إطلاق عمودية.

وأضاف: “الصور الحديثة محدودة للغاية ويصعب اعتمادها لتعريف السفينة بشكل قاطع”.

والغواصة الصينية “093” هي فئة من الجيل الثاني من الغواصات الهجومية التي تعمل بالطاقة النووية، والتي تنشرها قوة الغواصات البحرية التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.