شاهد ماذا فعل الإمام الأكبر لسيدة سيناوية فقدت ١٢ من أبنائها

تقدم الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف بتعازيه الشخصية وتعازي الأزهر الشريف لسيدة سيناوية فقدت ١٢ من أبنائها وأحفادها

 وعائلتها في مذبحة مسجد الروضة في مدينة بئر العبد بشمال سيناء، والتي راح ضحيتها أكثر من ٣١٠ شهداء.

وعرض الإمام الأكبر، خلال زيارته اليوم الجمعة لقرية الروضة، على السيدة التي توصف ب”أم الشهداء” أداء فريضة الحج على نفقته الخاصة، قائلا: “نساء الروضة مدرسة المصريين في الصبر.. أمثالكم من يعلموننا نحن الصبر.. ولا تحرميني من شرف خدمتك”.

وأدى فضيلة الإمام الأكبر ووفد من قيادات وشباب وفتيات الأزهر الشريف صلاة الجمعة بمسجد الروضة، في رسالة دعم وتعزية لأهالي القرية، وللتأكيد على وقوف الأزهر الشريف والشعب المصري بأكمله معهم في مصابهم الأليم، الذي أوجع قلوب المصريين جميعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *