صلاة الجمعة في مسجد مجزرة سيناء بعد تجديده

بعد تجديد مسجد الروضة ببئر العبد، والذي وقعت فيه مجزرة الجمعة الدامية وأسفرت عن سقوط  305 قتلى.

تم فتح المسجد للمصلين اعتبار من أمس  حيث تم تأثيث المسجد بالكامل مجددا وإزالة آثار الجريمة الإرهابية.

وقام فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ونخبة من قيادات وعلماء الأزهر والأوقاف بمحافظة شمال سيناء بأداء صلاة الجمعة بمسجد الروضة بمدينة بئر العبد بشمال سيناء والذي شهد الحادث الإرهابي الجبان الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يقوم فضيلة الإمام الأكبر يرافقه وفد رفيع من علماء وقيادات الأزهر الشريف، بزيارة عدد من أهالي الشهداء والمصابين، كما سيوجه فضيلته رسالة مهمة بشأن هذا الإرهاب الخبيث الذي حصد أرواح المصلين الأبرياء بالمسجد، والتأكيد على وقوف الشعب وكافة المؤسسات صفا واحدا في مواجهة الجماعات الإرهابية الظلامية التي تستهدف أمن المصريين وحياتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *