كوريا الشمالية: أصبحنا دولة نووية

أعلنت كوريا الشمالية، أنها حققت “هدفها التاريخي” بأن تصبح دولة نووية، بعد أن اختبرت بنجاح صاروخاً جديداً عابراً للقارات، يمكنه استهداف “القارة الأميركية برمتها”.

وقال الزعيم الكوري الشمالي #كيم يونغ أون بعد إشرافه على إطلاق صاروخ “هواسونغ – 15” إنه يشعر “بالفخر لأننا تمكنا في نهاية المطاف من تحقيق هدفنا التاريخي الكبير، وهو استكمال القوة النووية للدولة”، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

وأكدت كوريا الشمالية أنها أجرت بنجاح اختباراً جديداً على الصاروخ الباليستي العابر للقارات الجديد من نوعه، والقادر على استهداف “القارة الأميركية بكاملها”.

وأُطلِق الصاروخ في وقت مبكر الأربعاء بتوقيت كوريا الشمالية، من موقع سان ني قرب بيونغ يانغ، وتحطم في البحر قبالة اليابان.

ووفقاً لبيان تلاه مذيع تلفزيوني، فإن الصاروخ هو الأقوى على الإطلاق لكوريا الشمالية، وإنه حلق لمسافة 950 كيلومتراً لمدة 53 دقيقة في حين وصل إلى ارتفاع 4475 كيلومتراً (2781 ميلا).

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية أن الصاروخ لم يشكل أي خطر لا على الولايات المتحدة القارية ولا على الأراضي الأميركية الأخرى، أو أراضي الدول الحليفة.

وأوضحت بيونغ يانغ أن برنامجها الصاروخي لن يهدد أي دولة “طالما أنها لا تنتهك حقوقها السيادية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *