7.2 مليار جنيه استثمارات لتطوير التعليم

أكدت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد إن التعليم قضية أمن قومي توليها الدولة أهمية بالغة وأن الاستثمار في هذا الجانب هو أفضل استثمار يمكن أن تنفقه الدولة من اجل تقدمها ورقيها.

وأشارت “السعيد” إلى ان الاستثمارات الموجهة لقطاع التعليم ما قبل الجامعي تتركز في برنامج بناء المدارس واستكمال وتطوير ورفع كفاءتها.

والتوسع في إنشاء مدارس النيل ومشروع تطوير معسكرات التربية الرياضية وتزويد المدارس بالمرافق التي تساعد الطلاب والتلاميذ على ممارسة الأنشطة واكتشاف المتميزين والموهوبين.

واضافت بان الاستثمارات ستوجه ايضا الى تطوير ورعاية تعليم المتفوقين والموهوبين من خلال إنشاء واستكمال 17 مركز استكشافي للعلوم وذلك بهدف تنمية الوعي العلمي والاهتمام بالعلوم لدى الأطفال والشباب وتنمية المواهب من خلال مدرسة الأسرة.

واستكملت بان جزء من المخصصات سيوجه لتحويل العملية التعليمية إلى تجربة ذاتية علميا وعمليا وتطوير وسائل التعليم الفني وربطه بمستويات متقدمة في التطبيقات التكنولوجية وخاصة في الصناعة والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وخلق تقنيات إنتاج متطورة وتحفيز الشباب في مجال التطوير والابتكار.

بالإضافة الى انشاء مراكز التطوير التكنولوجي لتطوير تكنولوجيا التعليم لمراحل التعليم المختلفة وتطوير تكنولوجيا التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة وتطوير الديوان العام والإدارات التعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *