“البنتاجون” تدعو ترامب للاستقالة والرحيل

في تغريدة وردت بحسابها في “تويتر”  طلبت وزارة الدفاع الأميركية البنتاجون من الرئيس دونالد ترمب أن يستقيل ويرحل

وشملت المطالبة باستقالة عضوي الكونغرس Al Franken وزميله Roy Moore اللذين اتهما بـ التحرش_الجنسي.

إلا أن “البنتاجون” استدرك سريعا بأن “التغريدة” انطلقت بالخطأ إلى الحساب، تماما كما “النيران الصديقة” في الحروب، فألغاها واعتذر.

إلا أن إلغاء “التغريدة” المرفق باعتذار وتوضيح من السكرتير الصحافي للوزارة Dana White بأن ما حدث كان عملاً عشوائياً بالخطأ، جاء بعد فوات الأوان، وفق صحيفة Plitico الأميركية، لأن أحد “التويتريين” نشرها قبل إلغائها بحسابه، واسمه @ProudResister في الموقع ، ولذلك طوى خبرها العالم، واعتبرها كثيرون “رغبة دفينة لدى بعضهم في البنتاغون” كشفها خطأ عشوائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *