شيخ الأزهر يزور لاجئي الروهينغا في بنغلادش

يزور شيخ_الأزهر، أحمد_الطيب، في وقت لاحق من الشهر الجاري، مخيمات لاجئي الروهينغا الذين فروا من الإبادة بميانمار إلى بنغلادش، خلال نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال الأزهر، في بيان، الخميس، إن الطيب سيزور مخيمات الروهينغا في بنغلادش، وسيلتقي خلال الزيارة كبار المسؤولين والقيادات الدينية في البلاد، دون أن يحدد موعدا محددا للزيارة أو مدتها.

وحسب البيان، من المنتظر أن يعقد عباس شومان، وكيل الأزهر، مؤتمراً صحافياً بمشيخة الأزهر (شرق القاهرة)، الأحد المقبل، للإعلان عن تفاصيل تلك الزيارة.

ويتزامن الإعلان عن زيارة الطيب إلى بنغلادش مع استكمال الاستعدادات لانطلاق أولى القوافل الإغاثية والإيوائية التي يوجهها الأزهر لمساعدة ودعم اللاجئين الروهينغا في بنغلادش.

وفي أغسطس/آب الماضي، استنكر الأزهر، عبر بيان، الأعمال الوحشية وغير الإنسانية التي يتعرَّض لها مسلمو الروهينغا في #ميانمار.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار وميليشيات بوذية مجازر وحشية ضد أقلية الروهينغا في إقليم أراكان (راخين)، ما أسفر عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلًا عن لجوء قرابة 826 ألفاً إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار، المسلمين الروهينغا مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *